أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نفى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اتهامات حزب المعارضة الرئيسي لأسرته بتحويل ملايين الدولارات إلى حسابات في بنوك أجنبية لتفادي الضرائب، ووصف المنسوب إليه بالأكاذيب.

وطلب حزب الشعب الجمهوري طمن البرلمان إجراء تحقيق في الاتهامات التي قال رئيس الحزب كمال قليجدار أوغلو إنه قادر على إثباتها بوثائق.

وذكر قيلجدار أن الوثائق تتحدث بالتفصيل عن تحويلات نقدية تقدر بنحو 14 مليون دولار إلى جزيرة مان قام بها أفراد في أسرة إردوغان.

وصرح أردوغان في كلمة "هؤلاء لم يرسلوا قرشا إلى الخارج". وأضاف أن قليجدار أوغلو "يقول الأكاذيب".

من ناحيته، قال محامي إردوغان إن الوثائق مزيفة ودعا قليجدار أوغلو لتقديمها للادعاء.

ويتطلب تشكيل أي لجنة للتحقيق موافقة الغالبية في البرلمان الذي يهيمن عليه حزب العدالة والتنمية الذي أسسه إردوغان.