أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفادت دراسة جديدة، الأربعاء، بأن "الحجم المروع" للعنف ضد النساء والفتيات في جنوب السودان يبلغ ضعف المتوسط العالمي.

وأوضحت الدراسة أن ما يصل إلى 65 في المائة من النساء والفتيات اللواتي أجريت معهن مقابلات، لصالح التقرير الشامل الأول عن "حجم وتواتر وحشية" هذا العنف، في مناطق النزاع في جنوب السودان ،أنهن تعرضن للعنف الجنسي أو البدني.

وتقترب الحرب الأهلية في البلاد من عامها الخامس، حيث تتهم جميع الأطراف باستخدام الاغتصاب كسلاح.

وأسفرت الحرب الأهلية عن مقتل ما يزيد على 50 ألف شخص، وتشريد أكثر من مليوني شخص، كما أسفرت عن غرق أجزاء من البلاد في المجاعة.

وأشار التقرير الجديد إلى "انهيار سيادة القانون" في جنوب السودان، ما يعني أن مرتكبي هذه الجرائم يفلتون من العقاب.