عمان.. احتراف الوساطة

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كانت البداية في الملف النووي الإيراني، ثم اليمني، والآن السوري، هي حكاية الوساطة العمانية التي تخلت فيها مسقط عن دبلوماسيتها الكتومة الهادئة، فلعبت كمضيف للملفين اليمني والإيراني ووسيط يجمع خيوط الأزمة السورية.