النكبة.. وأحلام العودة

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تختلف قصة إقرث عن قصص سائر القرى الفلسطينية التي هجر أهلها عام 1948، فقد هدمت مباني القرية بعد عامين من النكبة. ورغم قرار المحكمة العليا الإسرائيلية الذي قضى بعودة سكانها، إلا أن السكان ما زالوا ينتظرون العودة.