نتائج متباينة لجولة أوباما

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لم تأت زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى الشرق الأوسط بجديد لعملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. ولكن أوباما خلال جولته استطاع أن يقنع رئيس الحكومة الإسرائيلية بضرورة تقديم اعتذار لنظيره التركي.