اليورو.. ضحية الضعف الاقتصادي والتوتر السياسي

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اليورو كان ضحية عوامل عدة في الآونة الأخيرة ليتراجع لأدنى مستوياته أمام الدولار منذ نوفمبر، وهذا ليس فقط بسبب قوة الدولار لكن أيضا بسبب ضعف الاقتصاد وتزايد حالة عدم اليقين بسبب التوترات السياسية.