أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في أول متنزه للواقع الافتراضي في الصين، ستجد أجهزة روبوت بأحجام عملاقة وقلاعا من الخيال العلمي على مشارف كوييانغ عاصمة أحد أفقر أقاليم البلاد.

ويهدف المتنزه إلى إنعاش الطلب على وسائل الترفيه الافتراضي سعيا لتحقيق نمو قدره عشرة أمثال في سوق العالم الافتراضي بالصين، وتحقيق مكاسب قدرها 8.5 مليار دولار بحلول 2020.

ويقدم المتنزه الذي تبلغ مساحته 330 فدانا في جنوب شرق إقليم قويتشو 35 مقصدا للاستمتاع بتقنية الواقع الافتراضي تشمل ألعاب إطلاق الرصاص وقطار الملاهي وجولات مع كائنات فضائية.

ويعتبر متنزه (وادي الخيال العلمي الشرقي) الذي تكلف 1.5 مليار دولار جزءا من مساعي الصين لتحفيز النمو الاقتصادي من خلال التركيز على الألعاب الإلكترونية والرياضات والتكنولوجيا العصرية بدلا من الاعتماد على الصناعات التقليدية.

وسيتيح متنزه قويتشو للسياح القفز بالحبال من رجل آلي عملاق شبيه بشخصيات ترانسفورمرز (المتحولون) الشهيرة ودخول استديو مخصص لإنتاج أفلام الواقع الافتراضي.

وتستخدم في معظم وسائل التسلية نظارات الواقع الافتراضي ومحاكيات للحركة لإمتاع رواد المتنزه.