المعتاد أن تتمدد الفقمة على الثلوج أو قرب الشاطئ حتى تستمتع بأشعة الشمس، لكن فقمة في ولاية ألاسكا الأميركية اختارت مكانا بالغ الخطوة ورابطت على مدرج للطيران.

وبحسب ما نقلت صحيفة "إندبندنت"، مدت فقمة تزن 204 كيلوغرامات، جسدها على مدرج في مطار فورمان سكوت بابكوك، في مدينة أوتكيافيك بالولاية الباردة.

وأثارت الفقمة فضولا على منصات التواصل الاجتماعي، إذ جرى التساؤل بكثرة عن الطريقة التي وصلت بها الفقمة إلى هذا المكان المحصن أمنيا.

ومما زاد من الاستغراب، أن مدرج المطار في المدينة الأكبر بولاية ألاسكا، لا يقع على مقربة من البحر الذي تلازمه الفقمة في العادة.