أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصف عدد من نشطاء المواقع الاجتماعية مجموعة من الرجال بـ"حمقى القرن" بعد أن جرى التقاط صور لهم وهم يلعبون داخل مصيدة تمساح هائج في شمال شرق أستراليا.

ووفق ما ذكرته صحيفة "تلغراف" البريطانية، فإن المصيدة جرى وضعها بعد أن قتل هذا التمساح أحد الأشخاص البالغين من العمر 79 عاما، قبل أسبوعين.

وبدأت إدارة حماية البيئة والتراث تحقيقا في "الاقتحام الغبي والمتهور" للمصيدة في مرسى بورت دوغلاس في ولاية كوينزلاند الأسترالية.

وقال متحدث باسم الإدارة في بيان إن "هذه المصيدة مصممة خصيصا لجذب التماسيح ويتم نشرها في الأماكن التي تتواجد فيها هذه الحيوانات التي تشكل خطرا كبيرا على الإنسان".

وأضاف "دخول المصيدة أمر خطير للغاية.. بغض النظر عما إذا كان هناك تمساح أم لا".

ويواجه هؤلاء الرجال غرامة مالية قد تصل إلى 15 ألف دولار بسبب سلوكهم "المتهور".