أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قبل ساعات من المباراة التي يحل فيها منتخب سوريا ضيفا على أستراليا ضمن تصفيات كأس العالم 2018، الثلاثاء، أدلى نجم المنتخب السوري وفريق الأهلي السعودي بتصريحات كشف فيها عن الوظيفة التي يتمنى أن يشغلها لو لم يكن لاعبا.

وكان السومة سببا في وصول المنتخب السوري إلى الملحق الآسيوي المؤهل لكأس العالم 2018 بعد هدف التعادل الذي سجله في إيران، كما كان له الفضل في تسجيل هدف التعادل 1-1 في مواجهة الذهاب مع أستراليا.

وعندما سئل السومة ماذا يتمنى أن يكون لو لم يكن لاعبا قال "ضابط في الجيش"، وعندما سأله الصحفي عن الرتبة التي يرغب بها قال "لا أريد رتبة.. أبدأ من مجند".

ويشكل السومة، وهو هداف الدوري السعودي، مثار خلاف كبير بين السوريين، فالبعض يعتبره "بطلا عاد ليشارك مع منتخب بلاده"، في حين يخونه البعض باعتباره "يلعب في منتخب يمثل النظام في سوريا وليس الشعب".

ولم يكن السومة مشاركا في مباريات المنتخب السوري في بداية التصفيات، لكنه عاد إليه بعد أن سبقه إلى ذلك قائد المنتخب فراس الخطيب الذي كان قطع وعدا أن لا يلعب لمنتخب سوريا "طالما هناك مدفع يقصف مدن بلاده".

وتمكن المنتخب السوري في الوصول إلى ملحق التصفيات في "معجزة" كروية نتيجة للأوضاع التي تمر بها البلاد، ونظرا إلى أن "نسور قاسيون" لم يخوضوا أي لقاء على أرضهم منذ بداية التصفيات.