رصدت كاميرا لحظات لحادث سير مصطنع كان بطله سائق دراجة نارية في بريطانيا يسعى إلى كسب تعويضات مالية عبر حيلة غبية قد تودي بحياته.

وبحسب اللقطات التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، السبت، فقد كانت السيارة تسير بصورة طبيعة في أحد الشوارع قبل أن يعترض طريقها سائق دراجة نارية.

وحاول سائق الدراجة الاقتراب السيارة وصدمها للإيهام بوقوع حادث السير، وبعد ذلك ألقى بنفسه مثل "ممثل فاشل" فوق الزجاج الأمامي للسيارة.

وصرخت المرأة التي تقود السيارة " يا إلهي. ما هذا بحق الجحيم؟ هل أنت غبي"، فيما تظاهر الأخير بتعرضه للإصابة.

وبعد لحظات ترجلت المرأة من السيارة وذهبت إلى السائق الذي ظهر صديق له في المكان، ودخلا في جدل معها، بعد أن طلبا منها تعويضا ماليا من التأمين، لكن المرأة رفضت ذلك كليا.

 وفر الرجلان من المكان، بعد أن أخبرتهما أن كاميرا مثبتة في السيارة سجلت الحادث وإخراجها هاتفها للحديث مع الشرطة. 

وتفيد أرقام رسمية بريطانية بأن شركات التأمين بالبلاد تحبط أسبوعيا ما معدله 2500 ادعاء كاذب بوقع حوادث سير ودهس، تبلغ قيمتها في حال تصديقها 1.3 مليار جنيه استرليني سنويا.