أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لم تستطع زوجة الرئيس الأميركي، ميلانيا ترامب، الجمعة، أن تشارك في لقاء لزوجات زعماء مجموعة العشرين، في مدينة هامبورغ الألمانية.

وبحسب "ذا صن" الألمانية، فإن ميلانيا ترامب وجدت نفسها عالقة في الفندق، ولم تستطع الخروج بسبب المظاهرات التي اندلعت في المدينة احتجاجا على انعقاد القمة.

وقالت ستيفاني غريشام، المتحدثة باسم السيدة الأولى للولايات المتحدة، "شرطة هامبورغ لم تمحنا إذنا بالمغادرة".

وكانت ميلانيا، قد قالت في تغريدة على تويتر، إنها تتعاطف مع من أصيبوا في المظاهرات، قائلة إنها تأمل أن يكون الكل بخير.

وخرج متظاهرون في هامبورغ وهم يحملون شعار "مرحبا بكم في الجحيم"، تنديدا بالسياسات التي ترسمها الدول الكبرى  في العالم.