أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تمكن خبراء في تاريخ الفن من حل لغز هوية والدة عبقري عصر النهضة الفنان الإيطالي ليوناردو دا فينشي الذي ظل غامضا طيلة خمسة قرون.

وقالت صحيفة تايمز البريطانية إن الخبراء وجدوا أن والدة دا فينشي، كاترينا دي مايو ليبي، كانت يتيمة تعيش في بيت فقير بمزرعة مع جدتها في تلال تبعد ميلا عن مدينة فينشي، حيث حملت هناك في ابنها ليوناردو وهي في عمر 15 عاما نتيجة إغواء شاب يعمل محاميا.

وبحسب البروفيسور مارتين كيمب، أستاذ تاريخ الفن في جامعة أوكسفورد البريطانية، فإن الشاب يدعى سير بييرو دا فينشي وكان في عمر الـ 25 عاما وقتها ويعمل في فلورنسا.

وولد ليوناردو في 14 أبريل 1452، ونشأن في بيت والد المحامي.

وتزوجت كاترينا فيما بعد من مزارع فقير يدعى أنطونيو دي بييرو بوتي، وعاشت حياة فقيرة وأنجبت ولدا آخر وأربع بنات.

وبعد 40 سنة، ذهبت كاترينا للإقامة مع ابنها ليوناردو في ميلان حيث بقت حتى وفاتها.