أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قام براندون فيزمار من مدينة أوستن الأمريكية برفع دعوى قضائية على فتاة كان قد دعاها لحضور فيلم في إحدى دور السينما في المدينة.

أما سبب الدعوى فهو انشغال الفتاة بهاتفها طيلة عرض الفيلم، الأمر الذي أثار حفيظة براندون.

وأكد براندون بأن الفتاة قد أفسدت "ليلة رومانسية"، بسبب انشغالها طيلة الوقت بهاتفها.

الأمر الذي دعى الشاب إلى الطلب من الفتاة إقفال الهاتف أو المغادرة، فاختارت تلك الفتاة مغادرة قاعة السينما، وفقا لما ذكرت وكالة "سبونتيك" الروسية.

من جهته برر براندون أن قيامه برفع الدعوى لتقوم الفتاة بتعويضه ثمن البطاقتين الذي لا يجاوز 17 دولارا أميركيا، إذ اعتبر أن هذا الموعد من أسوء أيام حياته.