قال أسقف من جنوب السودان الثلاثاء إن البابا فرنسيس سيزور جنوب السودان في أكتوبر إذا لم يتدهور الوضع الأمني في البلد الذي تعصف به حرب أهلية ومجاعة.

وقال البابا غير مرة إنه يريد زيارة جنوب السودان لنشر دعوة السلام لكن لم يتم تحديد إطار زمني حتى الآن.

وأبلغ الأسقف إيركولانو تومبي من مدينة ياي رويترز في مقابلة إن مسؤولا بالفاتيكان "أبلغنا أنه (البابا) سيحضر في أكتوبر لكن لانعرف بعد الموعد على وجه التحديد.

"الأمر يتوقف على الوضع الأمني من الآن وحتى أكتوبر. إذا ظل كما هو الآن فإنه سيأتي."

وأضاف أن أكتوبر يأتي قرب نهاية الموسم المطير الذي يبدأ الشهر المقبل.

وسقط جنوب السودان المنتج للنفط ،الذي استقل في 2011، في براثن حرب أهلية في ديسمبر 2013 عندما تحول نزاع بين الرئيس سلفا كير ونائبه المعزول ريك مشار إلى قتال على أساس عرقي في الغالب.

واستهدف كل من الجانبين المدنيين حسبما تقول جماعات لحقوق الإنسان.