أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يبدو أن المشكلات التي تنهال على رئيسة كوريا الجنوبية المعزولة، باك جون هاي، لم تقتصر على السياسة، إذ تقدمت جماعة مدافعة عن حقوق الحيوان بشكوى ضدها لدى الشرطة، لتخليها عن 9 كلاب في القصر الرئاسي لدى تركها له بعد عزلها.

وتركت باك القصر الرئاسي يوم الأحد، بعد يومين من قرار المحكمة الدستورية عزلها من منصبها بعد فضيحة فساد شملت شركات كبرى، لتعود إلى منزلها السابق في حي جانجنام الراقي بالعاصمة سول.

وكانت باك قد تلقت كلبين من فصيلة جيندوس كهدية في أوائل عام 2013 عندما تركت مسكنها متوجهة إلى البيت الرئاسي المعروف باسم "البيت الأزرق"، ثم أنجب الكلبان 7 جراء في يناير الماضي، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

يذكر أن فصيلة جيندوس هي فصيلة كورية من كلاب الصيد التي تشتهر بالوفاء.

وقالت جمعية بوسان للحماية من القسوة ضد الحيوانات على حسابها على تويتر، إنها قدمت شكوى ضد باك اتهمتها فيها بالتخلي عن الحيوانات.

من جانبه، أكد البيت الأزرق أن باك تركت الكلاب هناك، لكنه نفى أن تكون قد تركت مهملة.