قالت مجلة إيطالية، الثلاثاء، إنها ستنشر صورا لدوقة كيمبردج الحامل وهي ترتدي لباس البحر أثناء قضاء عطلة في الكاريبي ما أثار غضب العائلة المالكة البريطانية، وأثار جدلا حول الخصوصية وحرية الصحافة.

ومن المتوقع أن تنشر صور دوقة كيمبردج، التي كانت تعرف في السابق باسم كيت ميدلتون، وهي تسير مع زوجها الأمير وليام على شاطىء في جزيرة موستيك في عدد مجلة "تشي" الذي يصدر الأربعاء، حسب وكالة رويترز.

وكانت نفس المجلة نشرت صورا في سبتمبر الماضي للدوقة وقد كشفت عن صدرها للتمتع بأشعة الشمس في فرنسا ما أثار تساؤلات حول تدخل وسائل الإعلام في حياة اثنين من أشهر الأزواج في العالم.

ونشرت مجموعة موندادوري المالكة لمجلة "تشي" صورة غلاف المجلة في موقعها على الإنترنت، وأظهرت صورة الأميرة (31 عاما) وهي تسير على شاطئ البحر بلباس أزرق اللون من قطعتين (بكيني). وفي صورة أخرى كانت تسير متأبطة ذراع وليام (30 عاما).

وجاء العنوان الرئيسي "كيت ووليام في موستيك: البطن تكبر".

وقال متحدث باسم قصر سانت جيمس إن النشر "انتهاك واضح لحق الزوجين في الخصوصية".

وأضاف قائلا "نشعر بخيبة أمل أن صورا للدوق والدوقة في يوم عطلة خاصة سيجري نشرها في الخارج".