أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تجمع أكثر من 500 شخص ينتمون لعائلة واحدة في الصين، لالتقاط مجموعة من الصور التذكارية، في ما يمكن اعتباره أكبر لم شمل أُسري في العالم.

وتوافد المئات من أفراد عائلة "رن" إلى قرية شينجزهو وسط الصين، خلال الحدث الذي نظمه أحد أفرد العائلة، ويدعى رين توانغي، الذي سعى إلى اقتفاء أثر أنساب العائلة، وجمع أكبر عدد ممكن من أفرادها في مكان واحد.

ووفقا لوكالة "رويترز"، ينتمي أفراد الأسرة الذين غصت بهم القرية إلى ما بين الجيلين 25 و 31 من العائلة، لكن الذين لبوا النداء يشكلون أقل من نصف العائلة، إذ يعتقد أن أكثر من 1000 شخص ينتمون إلى عائلة "رن" لا يزالون على قيد الحياة.