قررت اليابان استدعاء سفيرها لدى كوريا الجنوبية، على خلفية تمثال اعتبرته مسيئا، وضع أمام قنصليتها في مدينة بوسان. حسب ما ذكرت فرانس برس.

وأعلنت اليابان أنها قررت أن تستدعي موقتا سفيرها لدى كوريا الجنوبية احتجاجا على التمثال الذي وضع أمام القنصلية اليابانية في مدينة بوسان (جنوب) تكريما لـ"نساء المتعة"، أي النسوة الكوريات اللواتي استعبدهن الجيش الياباني لتقديم خدمات جنسية لجنوده خلال الحرب العالمية الثانية.
              
وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوغا خلال مؤتمر صحافي إن "الحكومة اليابانية تعتبر هذا الوضع مؤسفا للغاية"، مشيرا إلى أنها قررت إضافة إلى الاستدعاء الموقت للسفير أخذ سلسلة إجراءات احتجاجية أخرى بينها تجميد المحادثات الاقتصادية الرفيعة المستوى بين البلدين.