أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عثرت الشرطة في العاصمة الإندونيسية الثلاثاء، على ستة أشخاص بينهم طفل في التاسعة من عمره، مختنقين في دورة مياه صغيرة حبسهم فيها لصوص مسلحون في اليوم السابق.

والجرائم الصغيرة شائعة في جاكرتا التي يقطنها عشرة ملايين نسمة، لكن الجرائم العنيفة بما في ذلك السطو المسلح نادرة.

وقال المتحدث باسم الشرطة أرغو يوونو، إن نحو أربعة لصوص اقتحموا المنزل الواقع في أحد الأحياء الراقية الاثنين.

وأضاف يوونو أن اللصوص "حبسوا 11 شخصا هم أفراد الأسرة والخدم والسائقون في دورة مياه مساحتها مترين في متر ولم يعثر عليهم حتى صباح الثلاثاء.

وأردف أن خمسة ناجين نقلوا إلى مستشفى في حالة خطيرة.

وقال قائد شرطة شرق جاكرتا "عندما تم فتحها من قبل الأمن .. نقل ستة منهم إلى أحد المستشفيات حيث توفي أحدهم. وعثر على خمسة متوفين في موقع الحادث".