أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال ناطق باسم الخطوط الدولية الباكستانية إن رئيس المؤسسة قدم استقالته في أعقاب حادث تحطم طائرة الأسبوع الماضي، قتل فيه 47 شخصا كانوا على متنها.

وذكر دانيال غيلاني، الثلاثاء، أن عزام سايغول أشار فقط إلى أسباب شخصية لاستقالته، دون عرض تفاصيل.

ونادرا ما يستقيل كبار المسؤولين في باكستان بعد وقوع حوادث دامية، أو يعلنوا مسؤوليتهم عنها.

وكانت الطائرة الصغيرة من طراز "إيه تي آر" متجهة من منطقة تشيترال الجبلية إلى العاصمة إسلام آباد عندما توقف أحد محركيها بعد فترة قصيرة من الإقلاع، الأربعاء الماضي، ما تسبب في سقوطها.

وأوقفت الشركة عشر طائرات من نفس الطراز ضمن أسطولها لإجراء فحص شامل.

ولازال معظم عائلات الضحايا في انتظار استكمال الطب الشرعي لتحليل الحمض النووي. ولم يتم التعرف سوى على 12 جثة حتى الآن.