أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يحتار كثير من المستهلكين أثناء التسوق، بسبب انتشار المنتجات المزورة والمقلدة، لكن الخبراء يرون أن ثمة إمكانية للتمييز بين الأصلي والمزيف من العلامات التجارية، عبر اتباع إرشادات عملية.

وبما أن العطور من المنتجات التي تتعرض للتزوير بكثرة، فإن الخبراء ينصحون المشتري بعدم الانتباه إلى شكل العلبة الخارجية فقط، فهو غير كاف للتأكد من الجودة.

ويوصي الخبراء، بالتدقيق في أنبوب زجاجة العطر، فإذا كان طويلا أكثر مما يلزم، فذلك مؤشر واضح على أنه منتوج مزور.

أما إذا وجد المشتري الرقم المتسلسل في العلبة على علبة ثانية، فمعنى ذلك أنه يحمل زجاجة عطر مزورة.

ولا تقف مخاطر المنتجات المزورة على العطور، بل تمتد إلى الأدوية متسببة بعدد كبير من الوفيات، كل سنة، بسبب ما تحتوي عليه من مواد غير خاضعة للرقابة الصحية.

ويرى متابعون أن المنتجات المزورة تزيد من حجم البطالة، كما تلحق أضرارا بالشركات المنتجة وتشوه بضائعها.