أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب عزمه إعادة تمثال نصفي لرئيس وزراء بريطانيا الأسبق ونستون تشرتشل إلى البيت الأبيض، دون أن يظهر معرفة بوجود تمثال آخر لتشرشل في المكتب البيضاوي.

وقال ترامب في حوار مع صحيفة "نيويورك تايمز" التي هاجمها مرارا، إنه يكن احتراما لتشرتشل، مبديا استغرابه من قرار أوباما استبعاده من البيت الأبيض لثمانية أعوام.

وأضاف ترامب أنه سيتخذ قرار إعادة التمثال إلى المكتب البيضاوي فور توليه مقاليد السلطة في الـ20 من يناير المقبل.

وكان الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما استبدل في بداية عهده تمثال تشرتشل بآخر يعود إلى زعيم حركة الحقوق المدنية في أميركا مارتن لوثر كينغ.

لكن صحيفة "ذا تايمز" البريطانية تساءلت عما إذا كان ترامب يعرف بوجود تمثالين لتشرشل في البيت الأبيض.

وقالت الصحيفة إن التمثال الأول وصل إلى البيت الأبيض في ستينيات القرن الماضي، في حين تسلم بوش تمثالا نصفيا لتشرشل عام 2001، من رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير.