أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن وزير الداخلية النمساوي، فولفغانغ سوبوتكا، أن سلطات بلاده ستعيد تصميم بيت أدولف هتلر، إلى درجة لن يعود من الممكنة معها التعرف عليه.

وكان سوبوتكا قد قال، الإثنين، إن المنزل الذي ولد به هتلر سيجري هدمه، وفق ما نقلت الأسوشيتد برس.

ويضم المنزل، وهو مبنى مكون من ثلاثة طوابق يعود إلى عصر النهضة، الشقة التي ولد بها هتلر.

وذكر عدد من أعضاء لجنة عينتها الحكومة، للبت في مستقبل المنزل، أن تدميره للحد من اجتذابه للمعجبين بالدكتاتور النازي، قد يعطي انطباعا بمحاولة محو جزء من تاريخ النمسا.