أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توفي، الأحد، إبن عضو بالكونغرس الأميركي، يبلغ من العمر 10 أعوام، بعد إصابته في الرقبة إثر سقوطه من على أطول منزلق مائي في العالم في ولاية كانساس.

ولقي كيلب توماس شواب، ابن سكوت شواب، مصرعه في متنزه شليتربان المائي على منزلق "فيروكت" المائي، الذي ينزلق ركابه من ارتفاع 17طابقا بسرعة تصل إلى 80 كيلومترا في الساعة.

وقالت شرطة كانساس، في بيان، إنها عثرت على الصبي "ميتا بسبب إصابة قاتلة في الرقبة عند نهاية المنزلق في حوض السباحة"، مشيرة إلى أنه كان يستقل طوفا مع امرأتين.

وأضافت أن المرأتين أصيبتا بإصابات طفيفة في الوجه وجرى نقلهما للمستشفى.

فيما قال مسؤولو المتنزه إن المنزلق سيظل مغلقا طوال فترة التحقيق.

ويتجاوز ارتفاع المنزلق المائي، الذي يعني "مجنون" بالألمانية، 51.4 مترا، مما يجعله أطول من تمثال الحرية.

يشار إلى أن سكوت شواب هو عضو مجلس النواب الأميركي عن كانساس.