أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انتظر محبو لعبة بوكيمون غو في اليابان، موطن شركة نينتندو التي طورتها، إطلاق تطبيق المحمول للعبة وسط تقارير عن أن المبرمجين قد عطلوا الإطلاق خوفا من أن يؤدي الطلب الهائل إلى تحميل زائد على أجهزة الخادم.

وتهاوى سهم شركة نينتندو الذي شهد أحد أسوأ أيامه منذ غزت لعبة بوكميون العالم حيث هبط بنسبة 13 في المئة بسبب عدم إطلاق التطبيق.

لكن السهم كان قد ارتفع 86 في المئة منذ إطلاق اللعبة في الولايات المتحدة في وقت سابق هذا الشهر مما أضاف 17 مليار دولار إلى القيمة السوقية لرأسمال الشركة.

وقال توشيهيد أونتشي (40 عاما) وهو مهندس نظم الكمبيوتر الذي شارك في تجربة إحدى نسخ اللعبة "أليست اليابان هي موطن بوكيمون؟ أرجوهم أن يسرعوا".

وفي وقت متأخر من مساء الثلاثاء نشر موقع أخبار التكنولوجيا تك كرانش ومواقع أخرى أن إطلاق اللعبة سيتم في اليوم التالي.

وتحدث موقع تك كرانش في وقت لاحق عن تأجيل لكنه أكد أن الإطلاق وشيك.

لكن متحدثة باسم شركة بوكيمون التي ابتكرت اللعبة مع نينتندو ونيانتيك - وهي شركة تابعة لغوغل - رفضت التعليق على التقرير.