أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توفي المخرج السينمائي مايكل كيمينو، الحائز على جائزة أوسكار أفضل مخرج، الذي بات فيلمه "صائد الغزلان"، أحد أعظم انتصارات هوليوود في ذروتها خلال سبعينيات القرن الماضي، في حين ساهم فيلمه "بوابة الجنة" في إنهاء تلك الحقبة.

ورحل كيمينو، السبت، عن 77 عاما في مقاطعة لوس أنجلوس، حسبما قال الطبيب الشرعي الليفتانت بي كيم لأسوشيتد برس. وأضاف أن كيمينو كان يعيش في بيفرلي هيلز، لكنه ليس لديه تفاصيل إضافية عن ملابسات وفاته.

وقال إريك وايزمان، صديق كيمينو ومحاميه السابق، إن أصدقائه كانوا غير قادرين على الوصول إلى كيمينو عبر الهاتف خلال الأيام القليلة الماضية، واتصلوا بالشرطة التي عثرت عليه ميتا في فراشه، موضحا أن كيمينو لم يكن مريضا على حد علمه.

وتدور رائعة كيمينو "صائد الغزلان" الذي أخرجه في 1978، حول تأثير الحرب الفيتنامية على بلدة صغيرة تعمل في الصلب في ولاية بنسلفانيا.

وحاز الفيلم على 5 جوائز أوسكار، منها أفضل صورة وأفضل مخرج، وساعد في بزوغ أسطورتي التمثيل روبرت دي نيرو وميريل ستريب.