أبوظبي - سكاي نيوز عربية

واصل فيلم "فايندغ دوري" تصدره لمبيعات الأفلام الأميركية للأسبوع الثاني على التوالي بإيرادات بلغت 73.2 مليون دولار مع مطلع هذا الأسبوع متخطيا فيلم "يوم الاستقلال: العودة" الذي بلغت إيراداته في الأيام الأولى لعرضه 41.6 مليون دولار فقط.

وبعد أسبوع من تصدر شباك التذاكر في موسم الصيف لم تتراجع مبيعات "فايندنغ دوري"، وهو من إنتاج شركة ديزني/بيكسار، سوى 46 في المئة ليحقق الفيلم للمرة الثانية رقما قياسيا فيما يتعلق بإيرادات فيلم للرسوم المتحركة في ثاني عطلة نهاية أسبوع، بل إنه تفوق على "كابتن أميركا: سيفيل وور".

وبموجب مبيعات هذا الأسبوع يحقق فيلم "فايندنغ دوري"، وهو جزء ثان لفيلم أنتج في 2003 بعنوان "فايندنغ نيمو"، سادس أعلى إجمالي مبيعات للأفلام خلال العام 2016، إذ بلغت 285.6 مليون دولار خلال 10 أيام عرض.

ويركز فيلم "فايندنغ دوري" على سمكة تانغ زرقاء تعاني من فقدان قصير للذاكرة وتقوم بالأداء الصوتي للسمكة المذيعة الأميركية ،إليندي غينيريس، وتدور الأحداث حول مسعى السمكة لاستعادة ذاكرتها ولم شملها مع والديها التي تاهت عنهما لفترة طويلة.             

ويأتي نجاح فيلم "فايندنغ دوري" في الوقت الذي هيمنت فيه شركة ديزني الشركة الأم لبيكسار على صناعة الأفلام بإنتاج ثلاثة أفلام هذا العام حققت أعلى الإيرادات عالميا وهم "زوتوبيا" و "جانجل بوك" و "كابتن أميركا: سيفيل وور"، ويبدو أن "فايندنغ دوري" سينضم إلى تلك الأفلام لأسباب منها إنه يجتذب مجموعات من كل الأعمار.