تعهدت بعض المنتجعات الصيفية في مدينة البندقية، الواقعة شمالي إيطاليا، بإعادة الأموال للسائحين الزائرين الذي يسعون للحصول على قليل من سمرة الصيف.

وجاء هذا الوعد بعد أن تقلب الصيف كثيرا خلال شهر يونيو الجاري في شمال إيطاليا، بحيث بات المصطافون يخشون من تساقط المطر أثناء وجودهم على شواطئ البلدة الواقعة قرب مدينة البندقية.

وتحت عنوان "أبروزاتي أو ريمبورساتي" أي "احصل على السمرة أو استعد أموالك" بدأت المنتجعات تروج أماكن على الشاطئ، في أمر يقترب من التعهد بعدم سقوط المطر.

وانطلقت الحملة، التي بدأت من منتجعين في بلدة "إيسولو" المطلة على البحر الأدرياتيكي المنبثق من البحر المتوسط، الجمعة.

وقال الناطق باسم السياحة المحلية لصحيفة "لا نوفا فينيسيا" إن الصفقة متوافرة لأي شخص يختار الاصطياف في منتجعات إيسولو، مضيفا "إننا نحاول تحويل شواطئ إيسولو إلى مكان مرغوب من قبل السائحين من إيطاليا وباقي الدول الأوروبية".

وبحسب الصفقة، فإن السائح الذي يدفع واحد يورو لاستئجار مظلة سيستعيد كل ما دفعه من أجل الإقامة ليوم كامل على شاطئ البحر إذا هطلت أمطار على المنطقة، لكن بشرط أن يتجاوز معدل سقوط المطر 3 ملليمترات بين الحادية عشرة صباحا والخامسة مساء.

يشار إلى أن مدينة البندقية تستقطب ما يصل إلى 20 مليون سائح كل عام، في حين أن بلدات مثل إيسولو تعاني من تأثيرات الطقس السيئة منذ مطلع الشهر الجاري، بما في ذلك إعصار ضرب الشاطئ في وقت مبكر من هذا الشهر.