أطلقت بلدة بالا الصغيرة، بشمال ويلز، على نفسها، مؤقت،ا اسم بيل، خلال بطولة أوروبا لكرة 2016، تكريما لأشهر لاعبي المنتخب الويلزي، غاريث بيل.

وقال ديلوين مورجان، مسؤول محلي في البلدة "إنها طريقة رائعة لتكريم غاريث بيل ودعم منتخب ويلز في بطولة أوروبا".

وجرى تغيير كافة اللافتات في البلدة، التي يبلغ عدد سكانها ألفي نسمة، إلى بيل.

كما دعت أديث روبرتس، رئيسة بلدية البلدة، منتخب ويلز إلى زيارة البلدة بعد انتهاء البطولة، من أجل ملاقاة الجماهير ورؤية ما تتميز به البلدة.

وسيلتف الكثيرون في ويلز حول شاشات التلفزيون، الخميس، عندما يواجه مهاجم ريال مدريد بيل وزملاؤه المنتخب الإنجليزي في لنس، بمنافسات المجموعة الثانية.

ولعب بيل دورا محوريا في تأهل ويلز للمرة الأولى لنهائيات بطولة كبرى منذ 1958، إذ سجل سبعة أهداف وأحرز هدفا آخرا خلال  فوز ويلز 2-1 على سلوفاكيا، السبت الماضي.