أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ألزمت محكمة أميركية، الجمعة، الممثل جوني ديب بعدم التعرض لزوجته الممثلة أمبر هيرد، بعدما اتهمته بانتهاكات لفظية ونفسية وبدنية، وذلك بعد أيام من تقدمها بدعوى طلاق لإنهاء الزواج القائم منذ 15 شهرا. وفقا لمحامي الممثلة.

ونقلت رويترز عن هيرد قولها في أوراق القضية إن ديب أساء معاملتها طول فترة الزواج، وبلغ الأمر ذروته مساء السبت عندما رشقها في وجهها بهاتف محمول وحطم العديد من محتويات المنزل.

وشملت الأوراق صورا لوجه هيرد وعليه آثار إصابة.

وقال ممثل عن ديب في بيان الخميس الماضي وفقا لمجلة بيبول "بالنظر إلى قصر (مدة) هذا الزواج وفقدانه لأمه مؤخرا لن يرد جوني على أي من القصص الزائفة والبذيئة والشائعات والمعلومات المغلوطة والأكاذيب بشأن حياته الشخصية."