أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت سلسلة الوجبات السريعة "ماكدونالدز"، الجمعة، أن مدرس العلوم السابق بولاية ايوا و"سفير العلامة التجارية" لشركة ماكدونالدز الذي كان قد تحدث عن فوائد المشي والتناول شبه اليومي للبطاطس المقلية في عروض للشباب، لم يعد يزور المدارس الأميركية.

وتعرض صاحب البرنامج الذي قدمه جون سيسنا، ومؤلف كتاب "غذائي في ماكدونالدز: كيف فقدت 37 رطلا في 90 يوما وأصبحت خبيرا ذائعا في الإعلام" لانتقادات شديدة من المدرسين والآباء والمدافعين عن الصحة العامة الذين اتهموا ماكدونالدز بمحاولة إغراء الشباب الصغير بالأطعمة غير الصحية.

وضم برنامج "سيسنا" دليلا وثائقيا ونقاشيا أعدته "ماكدونالدز" والتي تعاقدت مع سيسنا في عام 2015 وقدمت له راتبا عن الوقت والسفر المرتبط بمداخلاته الحوارية.

ونظمت العروض بعد وقت قصير من بدء الرئيس التنفيذي الجديد لسلسلة المطاعم التي أسست قبل 60 سنة، العمل لتحويل ماكدونالدز إلى "شركة وجبات شرائح لحوم حديثة وعصرية".

وأوضحت ماكدونالدز في بيان "باعتباره سفير علامتنا التجارية، يركز جون على فعاليات المجتمعات الداخلية والمحلية ولا يظهر في المدراس، بحسب ما ذكرت رويترز.