أبوظبي - سكاي نيوز عربية

زارت راقصة الباليه الروسية، إيرينا كولسنيكوفا، مخيما للاجئين يضم أشخاصا تقطعت بهم السبل بدول البلقان، تحضيرا لنسخة جديدة من الأوبرا المسرحية الشهيرة "كارمن".

وتشتغل كولسنيكوفا  مع منظمة أوكسفام الدولية للإغاثة لأجل تسليط الأضواء على معاناة أطفال بلا أهل خلال موجة اللاجئين التي اجتاحت أوروبا على مدار السنوات الأخيرة.

وأجرت كولسنيكوفا زيارة لمعسكر تابانوفس للاجئين على مقربة من حدود مقدونيا مع صربيا، الأربعاء، والتقت بالمئات من المهاجرين الذين حوصروا جراء إغلاق دول البلقان لحدودها.

ويدور العرض الجديد الذي صمم رقصاته الروسي أندريهكو زنيتسوف فيخيسلوف، في مخيم للاجئين "على حدود أوروبا.

وتؤديه كولسنيكوفا وفرقة مسرح باليه سان بطرسبرغ للمرة الأولى في مسرح كولسيوم لندن في أغسطس قبل القيام بجولة عالمية، بحسب ما نقلت رويترز.

ومن المنتظر أن يذهب جزء من عائدات بيع التذاكر في لندن للمساعدة في أعمال أوكسفام الإنسانية.