أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تمكن خبراء فرنسيون من تحديد رسام لوحة جرى العثور عليها قبل عامين، موضحين أنها تعود إلى الفنان الإيطالي، مايكل آنجلو كارافاجو.

واعتبر الخبراء العثور على لوحة تعود إلى فنان عاش بين سنتي 1573 و1610 حدثا عظيما في تاريخ الفن.

وتم اكتشاف اللوحة التي تصور بطلة سفر يهوديت وهي تذبح جنرال أشوريا، قبل عامين، على يد ملاك المنزل الكائن بالقرب من تولوز، بينما كانوا يقومون بفحص عن وجود تسريب بالمنزل.

ورجحت وكالة الخبير الفني إريك توركين، في بيان، أن يصل سعر اللوحة إلى 137 مليون دولار، وفق ما نقلت رويترز.

ويفترض توركين، أن تكون اللوحة التي لا تزال في حالة جيدة قد رسمت في روما بين عامي 1604 و1605.

وتمنع السلطات الفرنسية إخراج اللوحة من البلاد، وقالت في قرار رسمي إنها ذات "قيمة فنية عظيمة ويمكن أن تكون لوحة مفقودة لكارافاجو.