نال الممثل الكوميدي بيل كوسبي حق تأجيل تقديم الأدلة في قضية مقامة ضده بمحكمة في ماساتشوستس اتهم فيها بالتشهير بنساء في تصريحات عامة، قال فيها إنهن اختلقن ادعاءات بسوء سلوكه جنسيا تجاههن.

وقال القاضي الذي ينظر القضية في حيثيات حكمه، إن هناك مخاطرة أن يُجبَر كوسبي على الكشف علنا عن حقائق ربما يستخدمها المدعون في قضية جنائية منفصلة مرفوعة ضده في بنسلفانيا.

واتهم كوسبي -الذي جسد رجل العائلة الأميركي في مسلسله التلفزيوني ذا كوسبي شو الذي استمر لفترة طويلة- العام الماضي في بنسلفانيا بالاعتداء جنسيا على مدربة كرة السلة السابقة أندريا كونستاند عام 2004.

ويُقَاضى كوسبي في محاكم مدنية أخرى في الولايات المتحدة من قبل تسع سيدات على الأقل منهن سبعة في قضية ماساتشوستس.

وفي هذه القضية المدنية رأى القاضي مارك ماستروياني في حكمه الصادر في 13 صفحة أن من حق كوسبي تأجيل تقديم الأدلة لتجنب تجريم نفسه في قضية جنائية بالكشف عن أي شيء قد يدعم إدانته.

وعلى مدار العامين الماضيين اتهمت أكثر من 50 امرأة كوسبي بالاغتصاب وانتهاكات جنسية أخرى. ووقعت غالبية هذه الحوادث قبل عقد أو ما يزيد على عقد من الزمان، وهو ما يسقط حقهن قانونا في تحريك دعاوى قضائية ضده.

وكوسبي -78 عاما- مفرج عنه بكفالة في قضية بنسلفانيا التي تعد الدعوى الجنائية الوحيدة المرفوعة ضده.