أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تسعى جمالا، التترية التي تنتمي لشبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا لأراضيها قبل عامين، إلى تسليط الضوء على معاناة شعبها، الذين هجروا من أراضيهم خلال القرن الماضي، من خلال أغنية تقدمها في مسابقة "يوروفيجن".

وكانت جمالا (32 عاما)، قد فازت بمسابقة محلية مساء الأحد لتمثيل بلدها، من خلال أغنية (1944)، وهو العام الذي تم فيه ترحيل التتار من شبه جزيرة القرم.

وقالت جمالا: "الرسالة الرئيسية هي التذكر ومعرفة هذه الحكمة، عندما نعلم الشر نمنع وقوعه"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وجاء فوز جمالا بالتزامن مع إحياء ذكرى أكثر من 100 متظاهر قتلوا على مدى يومين خلال الاحتجاجات التي أطاحت برئيس موال لروسيا عام 2014.

وإبان الحرب العالمية الثانية اتهم التتار بالتعاون مع النازيين، وأخرجهم جنود الجيش الأحمر  السوفياتي من منازلهم ونقلوهم إلى وسط آسيا في عربات شحن دون أكل أو ماء أو هواء نقي.