أبوظبي - سكاي نيوز عربية

شكلت إيطاليا فريقا مع وكالة حماية التراث في الأمم المتحدة، للحفاظ على الأعمال الفنية القديمة والآثار والمنحوتات والمواقع التاريخية في المناطق التي تشهد صراعات، بعيدا عن أيدي المتطرفين.

ووقع وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني ومديرة وكالة اليونيسيف إرينا بوكوفا على اتفاق في روما، الثلاثاء، ينشئ قوة عمل إيطالية من قوات حفظ السلام المختصة بالثقافة، فضلا عن إنشاء مركز في تورينو لتدريب خبراء حماية التراث الثقافي.

وستشارك في القوة قوة الشرطة شبه العسكرية في إيطاليا "كارابينيري" التي لطالما كانت في الصفوف الأولى في مكافحة تهريب الآثار والأعمال الفنية المنهوبة.

وأشار جينتيلوني إلى أن المتطرفين مثل تنظيم "داعش"، يبيعون الأعمال الفنية والآثار المنهوبة من أجل تمويل الإرهاب، كما يدمرون الآثار كنوع من "التطهير الثقافي".

ويقول المسؤولون إنه لم يقع الاختيار بعد على دولة بعينها لتدشين المهمة الأولى.