أبوظبي - سكاي نيوز عربية

هاجم رجلان رئيس وزراء روسيا الأسبق، ميخائيل كاسيانوف، الذي يعد أحد أبرز معارضي الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، وذلك عبر رميه بقالب حلوى.

وكشف شريط فيديو تعرض كاسيانوف، زعيم حزب بارناس المعارض، للهجوم خلال تناوله الطعام مع شخص ثان في أحد المطاعم بالعاصمة الروسية موسكو.

ولاحقا قال كاسيانوف، الذي تولى رئاسة الوزراء من 2000 حتى 2004، لصحيفة "أر.بي.سي" إن ملامح الرجلين اللذين هاجماه تشير إلى أنهما من القوقاز.

ومنطقة القوقاز تضم جمهوريات عدة تابعة لروسيا الاتحادية، من بينها جمهورية الشيشان التي يتزعمها رمضان قديروف، أحد أبرز المدافعين عن بوتن.

وكان قديروف قد نشر تسجيل فيديو على موقع إنستغرام يصور كاسيانوف ونائبه وهما في مرمى قناص، في خطوة اعتبرتها المعارضة "تحريضا مباشرا على القتل".

وطالب حزب بارناس بإجراء تحقيق رسمي مع الرئيس الشيشاني، في حين أكد زعيمه كاسيانوف أن بوتن هو المسؤول عن الفيديو التحريضي.