أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن المخرج السينمائي سبايك لي والممثلة جادا بينكت سميث مقاطعتها حفل جوائز الأكاديمية الأميركية للعلوم والفنون السينمائية الشهر المقبل، بسبب إستبعاد ممثلين سود من الترشيحات لجوائز الأوسكار.

وخلت قائمة المرشحين لجوائز الأوسكار في فئة التمثيل والتي أعلنت الخميس الماضي من ممثلين سود للعام الثاني على التوالي.

ونقلت وكالة رويترز عن لي إنه حرص على أن يكون إعلان مقاطعته لحفل جوائز الأوسكار متزامنا مع العطلة الوطنية لتخليد داعية حقوق الإنسان الأميركي الراحل مارتن لوثر كينغ.

وغرد لي على تويتر "كيف يمكن للعام الثاني على التوالي ان يكون جميع المتنافسين العشرين في فئة الممثلين من البيض؟"

وأضاف لي الذي منح جائزة أوسكار فخرية في نوفمبر "40 ممثلا أبيض في عامين ولا يوجد بينهم واحد أسود على الاطلاق! "

من جانبها، قالت بينكت في تسجيل مصور بث على فيسبوك إنها لن تحضر حفل توزيع جوائر الأوسكار الذي سيقام في 28 فبراير.

ومن بين المملثين السود الذين استبعدوا من قائمة المرشحين هذاالعام زوجها ويل سميث.