أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قادت مداهمة منزل مشتبه به في أسوان جنوبي مصر، إلى العثور على تمثال أثري من الغرانيت الأسود للملك أمنحتب الثالث، والد إخناتون الملقب بفرعون التوحيد.

وحكم أمنحتب الثالث مصر بين عامي 1417 و1379 قبل الميلاد، وله تماثيل كثيرة في مدينة الأقصر القريبة من أسوان، التي كانت عاصمة البلاد آنذاك، ويزين تمثالا ممنون الكبيران مدخل معبده الجنائزي غربي الأقصر.

وقال ممدوح الدماطي وزير الآثار المصري في بيان، الخميس، إن التمثال الذي يبلغ طوله 150 سنتيمترا عثر عليه في منزل بقرية النخل التابعة لمدينة إدفو بمحافظة أسوان أثناء مداهمته، وإن لجنة أثرية عاينت التمثال "وأكدت على أثريته".

وقال المدير العام لمنطقة آثار أسوان نصر سلامة في البيان، إن التمثال حالته جيدة، ويمثل أمنحتب الثالث واقفا، كما توجد نقوش لاسم الملك وألقابه في منتصف حزام الوسط وخلف عمود الظهر وعلى القاعدة.

وأضاف البيان أن التمثال سينقل مؤقتا إلى المخزن المتحفي في إدفو لإجراء عمليات الصيانة والترميم، قبل عرضه في أحد المتاحف المصرية "بما يتناسب مع أهمية هذا التمثال ومكانة الملك أمنحتب الثالث كأحد أهم ملوك الدولة الحديثة في مصر القديمة".

ويشتبه في أن صاحب المنزل الذي تمت مداهمته، متورط في تجارة السلاح والمخدرات.