أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يواجه أهالي قرية "غلين ريدين" البريطانية فيضانا جديدا، هو الثالث من نوعه في أقل من أسبوعين.

وكان فيضانان سابقان قد تسبب بأضرار جسيمة في القرية، كما أسفرا عن إغلاق الطرق، وفق ما ذكرت رويترز.

وأوضحت وكالة البيئة في بريطانيا أن القرية ستشهد فيضانا ثالثا خلال الأيام القادمة، لتجدد معاناة السكان مع صد المياه.

ورصدت الحكومة البريطانية، مطلع الشهر الجاري، 74 مليون دولار، لمساعدة البيوت والمحلات التي تضررت جراء  الأمطار الغزيرة.

وقام الأمير تشارلس، والوزير الأول البريطاني، دافيد كاميرون، بزيارة المناطق الأكثر تضررا من الفيضان.