عثر أحد هواة البحث عن المجوهرات على مجموعة من المجوهرات والعملات المعدنية التي تعود للحقبة الساكسونية في حقل، ما قد يساعد في إزالة الغموض الذي يكتنف أحد ملوك إنجلترا.

وكشف المتحف البريطاني، الخميس، النقاب عن خبيئة "واتلينغتون"، وهي مجموعة من سلاسل وسبائك فضية و186 عملة معدنية من فترة هامة في التاريخ البريطاني.

وسكت العملة خلال حكم ألفريد الأكبر، ملك ويسيكس، الذي قاتل غزاة الفايكينغ خلال القرن التاسع.

ويشتهر ألفريد بأنه الحاكم الذي ساعد على توحيد إنجلترا، لكن بعض العملات تحمل أيضا اسم سيولولف الثاني الأكثر غموضا، ملك مرسيا، وهي مملكة مجاورة لويسيكس.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن أمين المتحف غاريث ويليامز إن ذلك الكشف قدم دليلا على أن الملكين كانا متحالفين، لكن سيولولف "محي من التاريخ" على يد ألفريد بعدما اختلفا.