أبوظبي - سكاي نيوز عربية

احتفت مصر بالذكرى الثالثة عشر بعد المائة لتأسيس المتحف المصري الشهير، الذي يضم أقدم مجموعة من الآثار الفرعونية في العالم.

وتتزامن ذكرى تأسيس المتحف هذا العام، مع تراجع السياحة في مصر، وإلغاءات جماعية في الزيارات السياحية، وذلك بعد حادث سقوط الطائرة الروسية التي أقلعت من مطار شرم الشيخ.

وفي إطار سعيه لجذب السائحين، فتح المتحف المصري أبوابه، الاثنين، بالمجان أمام الزائرين المصريين والأجانب، احتفالا بالمناسبة السنوية.

واستخدم وزير الآثار ممدوح الدماطي لهجة متفائلة في حديثه لوسائل إعلام محلية، قائلا: "مرحبا بكم في مصر"، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.