أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اقترح وزير الزراعة الإسرائيلي، أوري أرئيل، ترحيل الكلاب والقطط الضالة، ولاقى هذا الاقتراح انتقادات من منظمات معنية بحقوق الحيوانات وسياسيين.

وجاءت تفاصيل الاقتراح وفقا لرسالة بعثها أرئيل إلى زميل له في الحكومة، وتسربت إلى صحيفة "يديعوت آحرونوت" العبرية، ومما جاء في الرسالة: "استخدموا الميزانية في نقل الكلاب أو القطط الضالة أو كليهما إلى بلد أجنبي يوافق على استقبالهم."

ولاحقا، ذكر متحدث باسم أرئيل إن المقترح قوبل بالرفض داخل وزارة الزراعة.

ولاقى اقتراح ترحيل الكلاب والقطط الضالة انتقادات لاذعة من نشطاء حقوق الحيوان، وأثار ذهول ساسة المعارضة، وفق ما ذكرت وكالة "رويترز".

وكتبت وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني تغريدة فوق صورة لها وهي تتكئ مبتسمة على أريكة وتطعم قطتها: "لن أطلب أبدا جواز سفر أجنبيا للقطة بيتزكيله."

وقالت الصحيفة إن أرئيل يرى الإخصاء والتعقيم مخالفة محتملة للإرادة الإلهية "في الإثمار والتكاثر"، وإن الشريعة تحظر القسوة بالحيوانات".

من جانبها، كتبت زهافا جالون رئيسة حزب ميريتس اليساري المعارض في صفحتها على الفيسبوك تقول إن اقتراح أرئيل يتعارض مع "الأخلاقيات الأساسية" واقترحت في سخرية قائلة حان الوقت بدلا من ذلك للبحث عن بلد مستعد لمنح الوزير اللجوء."