أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أوقفت ولاية فلوريدا الأميركية قانونا لصيد الدببة، جرى إقراره قبل 20 عاما، بعدما أبدى نشطاء مدافعون عن البيئة استياءهم من مقتل زهاء 300 دب.

وأوضحت مفوضية فلوريدا أن القانون، الذي كان يفترض أن يستمر أسبوعا، تم إيقافه، بعدما تحقق الهدف ممثلا في توازن أعداد الدببة، والحفاظ على الحياة البرية.

وكانت أعداد الدببة قد تناقصت بصورة كبيرة لتصل إلى بضعة مئات، خلال سبعينيات القرن الماضي، قبل أن يرتفع عددها ويشتكي سكان عدة مدن من اقترابها والخطر الذي تشكله على أرواحهم.

وتسمح 33 ولاية أميركية، من أصل 41 تعيش بها الدببة، بصيد الحيوان، لأجل الإبقاء على أعداده في حد متوازن. لاسيما أن 4 أشخاص على الأقل أصيبوا بهجمات للدببة في فلوريدا وحدها، خلال العامين الماضيين.