ضربت أمطار غزيرة وفيضانات 5 مخيمات تأوي نحو 90 ألف لاجئ صحراوي في منطقة تندوف بالجزائر، مما أحدث أضرارا كبيرة، وفقا للمفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة، الجمعة.

وبدأت المفوضية وشركاؤها تقديم إسعافات إلى نحو 25 ألف شخص، يشكلون 5 آلاف عائلة، بعدما أتت الفيضانات على مساكنهم.

وقالت المفوضية إن عدد الأشخاص، الذين يحتاجون إلى إغاثة مرشح للارتفاع مع استمرار الأمطار أقله حتى الأحد المقبل، علما بأنها بدأت قبل أسبوع ولكن من دون تسجيل سقوط أي ضحايا، وفقا لوكالة "فرانس برس".

وتقدم المفوضية مساعدات إلى هؤلاء، إلى جانب وكالات دولية أخرى مثل برنامج الأغذية العالمي واليونيسيف وشركاء آخرين.