أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حددت محكمة إسبانية 11 من يناير المقبل لمحاكمة الأميرة كريستينا، باتهامات تتعلق بالاحتيال الضريبي. وسوف تكون أول فرد من العائلة الملكية يحاكم منذ استعادة الملكية في إسبانيا في 1975.

وتأكد أن كريستينا، وهي شقيقة الملك فيليب وعمرها 50 عاما، طرف بالقضية ضد زوجها إيناكي أوردانغارين، الذي يواجه اتهامات بغسيل أموال واحتيال.

وقالت المحكمة بجزر البليار الثلاثاء إن الزوجين سوف يحاكمان العام المقبل بجانب 16 آخرين في القضية.

وأكدت كريستينا وأوردانغارين، عبر دفاعهما، مرارا البراءة.