أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصيبت أميركية مسنة بجروح خطيرة نقلت على إثرها إلى المستشفى، بعد أن تعرضت لهجوم نادر من دب أسود خارج منزلها الريفي قرب مدينة كاليسبيل بشمال ولاية مونتانا.

ووقع الحادث يوم الأحد الماضي قرب بحيرة إلى الغرب من كاليسبيل، حيث من المعروف أن عشرات الدببة السوداء تجوب المنطقة لكن قلما تعتدي على البشر.

وقال المتحدث باسم إدارة الأسماك والحياة البرية في مونتانا، جون فارلي، إن مديري الحياة البرية يجرون تحقيقات للوقوف على أسباب الحادث، ونصبوا عدة شراك على أمل الإمساك بالدب وقتله.

ويوم الأحد أيضا مني صياد بإصابات طفيفة في ولاية آيداهو جراء هجوم من دب أسود في القطاع الجنوبي الشرقي من الولاية، وقالت إدارة الأسماك والحياة البرية بالولاية إنها الحادثة الأولى من نوعها خلال 13 عاما.