أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يقيم معهد العالم العربي في العاصمة الفرنسية معرضا للآثار المصرية الغارقة تحت شعار "أسرار مصر الغارقة".

ويضم المعرض أكثر من 250 قطعة أثرية اكتشفت جراء أعمال التنقيب الأثري تحت الماء في مدينتي هيراكليون وكانوبس في خليج أبوقير خلال 10 أعوام مضت.

كما سيعرض بعض القطع التي تم اختيارها من عدة متاحف مصرية منها 18 قطعة من المتحف المصري و 31 قطعة من متحف الإسكندرية القومي و22 قطعة من المتحف اليوناني الروماني بالإضافة إلى 15 قطعة من مقتنيات متحف آثار مكتبة الإسكندرية.

ويستمر المعرض لمدة عامين بتنقل خلالها بين 3 مدن أوربية، حيث يبدأ في باريس لينتقل بعدها إلى زيوريخ وتنتهي رحلته في لندن ليعود بعدها إلى مصر.