أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ربما بات الوقت غير مناسب لهواة اليانصيب للمشاركة بهوايتهم المفضلة بسبب أزمة في الميزانية، جمدت ملايين الدولارات من جوائز السحب.

وقال مسؤولون في الولاية، الجمعة، إن إيلينوي تعمل دون ميزانية منذ يوليو، جراء خلاف بين حاكم الولاية الجمهوري بروس راونر والديمقراطيين الذين يسيطرون على المجلس التشريعي بالولاية، بسبب عجز حجمه مليارات الدولارات.

وأوضح ستيفان روسي، مدير الاتصالات في هيئة يانصيب إيلينوي، إن جوائز اليانصيب الأقل من 25 ألف دولار تدفع، لكن الفائزين بالجوائز الكبرى سيتحتم عليهم الانتظار من أجل الحصول على أموالهم.

وقال روسي في بيان "بسبب وضع الميزانية في سبرينغفيلد تأخر صرف الجوائز للبعض. سيحصل الفائزون كلهم على أموالهم بمجرد أن تتمكن هيئة اليانصيب ومراقب الحسابات في إيلينوي من اقناع السلطة التشريعية بالقيام بذلك". 

وأوضح موقع يانصيب إيلينوي على الإنترنت أن هناك نحو 25 مليون دولار من الجوائز، التي تزيد عن 25 ألفا، منذ الأول من يوليو.